تسجيل الدخول

اتفاقية بين الوكالة المغربية للنجاعة الطاقية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والوكالة الكورية للتعاون الدولي

2022-10-28T20:18:59+00:00
2022-10-28T22:45:22+00:00
إقتصاد
admin28 أكتوبر 202216 مشاهدةآخر تحديث : منذ سنة واحدة
اتفاقية بين الوكالة المغربية للنجاعة الطاقية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والوكالة الكورية للتعاون الدولي

يونس حفيض 

وقعت الوكالة الكورية للتعاون الدولي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالمغرب والوكالة المغربية للنجاعة الطاقية اليوم الجمعة بالرباط، على اتفاقية منحة مشروع “تعزيز قدرات السلطات المحلية في مجال النجاعة الطاقية”.

وأوضح بلاغ للوكالات الثلاث أن هذا المشروع الذي يستفيد من دعم مالي للوكالة الكورية للتعاون الدولي يهدف إلى تعزيز التعاون بين الوكالات الشريكة الثلاث من أجل دعم أفضل لأهداف المغرب في مجال النجاعة الطاقية وحياد الكربون.

وأبرز البلاغ أن هذه الاتفاقية التي وقعها الممثل المقيم للوكالة الكورية للتعاون الدولي في المغرب السيد يونغوو جيونغ، والممثلة المقيمة المساعدة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في المغرب، السيدة مارتين ثيري، والمدير العام للوكالة المغربية للنجاعة الطاقية السيد سعيد مولين، تتعلق بتطوير قدرات الفاعلين المحليين الرئيسيين بمختلف جهات المغرب، مشيرا إلى أن الاتفاقية ستساهم في تعزيز وتسريع عملية الانتقال الطاقي التي تم تحليل قدرتها على إطلاق ظهور أخضر جديد في المغرب من قبل المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي.

وأضاف المصدر نفسه أنه سيتم تنفيذ هذا المشروع خلال الفترة ما بين 2022 و2024، بفضل تعاون وثيق بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والوكالة المغربية للنجاعة الطاقية، مشيرا إلى أن هذا المشروع يندرج بالنسبة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ضمن دعمه منذ أمد طويل للحكومة المغربية في مجال الطاقة، وهو جزء من محفظة مشاريع تهدف إلى دعم الانتقال الاقتصادي والطاقي الشامل ومنخفض الكربون، طبقا لأهداف التنمية المستدامة.

و يساهم المشروع أيضا في الخطة الإستراتيجية لمكتب الوكالة الكورية للتعاون الدولي في المغرب التي تشجع على حياد الكربون والتي تتماشى مع التوجهات الوطنية للمملكة من أجل الانتقال نحو التنمية المستدامة. وتأتي أعمال الوكالة الكورية للتعاون الدولي لتدعم الجهود والالتزامات الوطنية من أجل التخفيف من آثار تغير المناخ في المغرب وأفريقيا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.