تسجيل الدخول

الاردن…ضبط ربع مليون حبة مخدرة أُخفيت تحت الأرض

أخبار دولية
admin21 نوفمبر 202212 مشاهدةآخر تحديث : منذ سنة واحدة
الاردن…ضبط ربع مليون حبة مخدرة أُخفيت تحت الأرض

خطوط العيون الدولية

كثيراً ما يلجأ تجار ومهربو المخدرات لطرق غريبة لإخفاء المخدرات لإبعاد أنظار رجال الأمن العام ومكافحة المخدرات عنهم،  وفي كل مرة ينكشفون فيها يحاولون إيجاد طريقة جديدة، لكن هذه المرة في الأردن كان الأمر مختلفاً.

فقد تمكن رجال إدارة مكافحة المخدرات التابعة لمديرية الأمن العام الأردنية من ضبط ربع مليون حبة مخدرة أُخفيت تحت الأرض بمنطقة خالية من السكان في لواء الرمثا شمال الأردن، في محاولة لتسليمها دون لفت للانتباه بين التجار.

250 ألف حبة

من جهته، قال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام العقيد عامر السرطاوي إنّ قوة أمنية من إدارة مكافحة المخدرات وبعد ورود معلومات استخبارية أفادت بإخفاء أحد الأشخاص كمية من المواد المخدرة في حفرة تحت الأرض في منطقة خالية من السكان في لواء الرمثا، إذ تم التحرك للمكان وبتمشيط المنطقة عثر الفريق على 250 ألف حبة من حبوب الكبتاغون المخدرة.

وأكّد أنّ التحقيقات جارية في القضية لتحديد كافة المتورطين وضبطهم.

فيما أوضحت مصادر أمنية لـ”العربية.نت” أن رجال الأمن العام استعانوا بكلاب بوليسية مدربة جيداً لتحديد مكان تواجد المخدرات المدفونة تحت الأرض، والعمل جار على تحديد هوية من أخفاها لضبطه وإحالته للجهات القضائية المختصة وغالباً ما تكون محكمة أمن الدولة الأردنية.

عمليات نوعية

وأعلنت مديرية الأمن العام الأردنية مؤخراً، أن إدارة مكافحة المخدرات تنفذ عمليات “نوعية” ضمن مرحلة جديدة من تكثيف الجهود لمحاربة أنشطة تجارة وترويج وتهريب المواد المخدرة.

وقالت إنها تنتهج “قواعد وخططاً جديدة وحازمة لمتابعة وضرب أوكار المخدرات وفق منهجية جديدة”، ما أدى لضبط أخطر مطلوبين في تجارة مادة الكوكايين المخدرة وترويجها في العاصمة عمان ومدينة الزرقاء. وأطلقت الحكومة استراتيجية وطنية لمكافحة المخدرات للأعوام 2020-2025، بهدف خفض العرض من المخدرات والمؤثرات العقلية، وخفض الطلب عليها، وعلاج الإدمان وإعادة إدماج ضحاياها في المجتمع.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.