تسجيل الدخول

المغرب في مواجهة تصريحات “أسترازينيكا” حول مخاطر لقاحها

وطنية
microtv30 أبريل 2024 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوعين
المغرب في مواجهة تصريحات “أسترازينيكا” حول مخاطر لقاحها

**الدار البيضاء، المغرب** – في تطور جديد قد يعيد تشكيل سياسات الصحة العامة في المغرب، أقرت شركة “أسترازينيكا” بوجود مخاطر محتملة مرتبطة بلقاحها المضاد لفيروس كوفيد-19، وهو الخبر الذي يحمل تبعات خاصة للمغرب الذي قام بالفعل باستيراد كميات مهمة من هذا اللقاح.

الإعلان جاء في توقيت حرج حيث يستمر العالم في التعامل مع تداعيات الجائحة ومحاولات تحقيق التعافي الصحي والاقتصادي. الشركة البريطانية لم تحدد بعد طبيعة هذه المخاطر بشكل تفصيلي، لكنها أكدت أنها تعمل على “تقييم دقيق وشامل للبيانات” المتعلقة بالآثار الجانبية المحتملة.

في المغرب، حيث تم استخدام اللقاح على نطاق واسع كجزء من حملة التطعيم الوطنية، أثار هذا الإعلان موجة من القلق بين المواطنين والمسؤولين على حد سواء. الحكومة المغربية، التي عولت كثيراً على هذا اللقاح في سياق استراتيجيتها لمكافحة الجائحة، وجدت نفسها الآن أمام تحديات جديدة تتعلق بإدارة الثقة العامة والتحرك السريع لضمان سلامة المواطنين.

وزارة الصحة المغربية لم تصدر بعد بياناً رسمياً حول كيفية تعاملها مع هذه الأنباء، لكن مصادر مطلعة أشارت إلى أن الوزارة قد شكلت لجنة طارئة لتقييم الموقف وتحديد خطوات ملموسة رداً على تصريحات “أسترازينيكا”.الخبراء في الصحة ينصحون بالهدوء ويشددون على أهمية متابعة الإرشادات الصادرة عن الجهات الرسمية.

هذا وينتظر الشارع المغربي بقلق الخطوات القادمة التي ستتخذها الحكومة لضمان استمرارية برامج التطعيم والحفاظ على صحة السكان، في ظل التحديات التي فرضها هذا الاعتراف الصادر عن “أسترازينيكا”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.