تسجيل الدخول

عكس العديد من الدول الأوروبية… كندا تعلن عن حاجتها لاستقبال المهاجرين وبرقم كبير،

أخبار دولية
admin3 نوفمبر 202215 مشاهدةآخر تحديث : منذ سنة واحدة
عكس العديد من الدول الأوروبية… كندا تعلن عن حاجتها لاستقبال المهاجرين وبرقم كبير،

ميكروتيفي

عكس العديد من الدول الأوروبية، كندا تعلن عن حاجتها لاستقبال المهاجرين وبرقم كبير، إذ تحتاج الدولة اللاتينية إلى 1.45 مليون مهاجر خلال 3 سنوات، فما هي الأسباب.
وزير الهجرة الكندي شون فرايزر، قال أمس الثلاثاء، إن كندا ستعزز أهدافها المتعلقة بالهجرة، معربا عن أمله باستقبال أعداد قياسية من الوافدين الجدد، والسبب هو من أجل معالجة مشكلة نقص العمالة في البلاد.
“كندا بحاجة لمزيد من الناس”، قال فرايزر في مؤتمر صحفي، وأضاف أنه، “يتفهم الكنديون الحاجة إلى الاستمرار في زيادة عدد سكاننا إذا أردنا تلبية احتياجاتنا من القوى العاملة”.
شريحة كبيرة من السكان في كندا، تتجه إلى سن التقاعد، وهو ما يدفع بطلب كندا إلى المهاجرين، إذ وفق إحصاءات سكانية صدرت مؤخرا، يتراوح سن كل شخص من أصل 7 في كندا بين 55 و64 عاما.
الشركات الكندية، تواجه أكبر أزمة عمالة على الإطلاق، حيث تم تسجيل مليون وظيفة شاغرة في شهر مارس من العام الجاري.
العام الماضي، كانت كندا استقبلت أكثر من 405 آلاف مهاجر، وهو أكبر عدد على الإطلاق في عام واحد، في وقت أشار فرايزر الى أن الحكومة تأمل أن يصل العدد هذا العام، إلى 431 ألف مهاجر.
كذلك قامت الحكومة الكندية بتعديل أهدافها للعام المقبل، برفع الزيادة المتوقعة من الوافدين إلى 465 ألف مهاجر، و485 ألف مهاجر عام 2024، و500 ألف مهاجر عام 2025.
منذ بدء الهجرة في عام 2016 وحتى عام 2021، استقر في كندا 1.3 مليون مهاجر جديد، بحسب تقرير لموقع “الشرق”.
حسب فرايزر، فإنه بحلول عام 2025، سيكون الهدف هو أن يكون أكثر من 60 بالمئة من إجمالي المقبولين من المهاجرين؛ لأسباب اقتصادية.
وفق إحصاء سكاني أجري عام ،2021 نما عدد سكان كندا إلى 39 مليون نسمة، في حين أن شخصا واحدا من كل 4 أشخاص، مولود في الخارج. انقر لقراءة الخبر من مصدره.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.