تسجيل الدخول

أوراش برنامج التنمية بعمالة مولاي رشيد …. بين احتجاجات الجمعيات وتساؤلات حول العلاقات الشخصية والخروقات المالية

مجتمع
admin23 يناير 2024634 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أشهر
أوراش برنامج التنمية بعمالة مولاي رشيد …. بين احتجاجات الجمعيات وتساؤلات حول العلاقات الشخصية والخروقات المالية

بقلم رشيد متوكل

برنامج أوراش بعمالة مولاي رشيد يعرف حالة من الاحتقان وسط الجمعيات المستفيدة والتي تشتكي من سوء تدبير هذا الملف خصوصا بعد أن استفادة جمعيتان من أصل تلاث وأربعين من الدعم المالي ، ما جعل الأمر يطرح عدة تساؤلات لذا هذه الجمعيات والتي تشكك في كون العلاقات الشخصية لرؤساء هذه الجمعيات مع المسؤولين هي التي مكنتهم من هذا السبق خصوصا وأن المسؤولين عللوا ذلك بكون الجمعيتان استفادتا بناء على قدمهما و مشاركتهما في البرنامج السنة الفارطة، ما اعتبر تعليلا واهيا بالنسبة لهم إد أن هناك جمعيات كان لها السبق في التسجيل وكذا المشاركة السنة الماضية ولم تستفد من هذا الدعم،

كلنا على علم بالخروقات التي شابت هذا المشروع السنة الفارطة من خلال الاقتطاعات الشهرية التي كان رؤساء بعض الجمعيات يفرضوها على المستفيدين اضافة الى الأعمال الغير المنجزة ، وغيرها من الخروقات التي كنا نتطلع لعدم تكرارها كما أن البعض كان ينتظر استبعاد بعض هذه الجمعيات قياسا بما قامت به العمالات الأخرى كعمالة أنفا على سبيل المثال.

نتمنى من المسؤولين على صعيد عمالة مولاي رشيد الوقوف على هذه المشاريع والضرب بيد من حديد في حق كل من تبث تورطه في ما يسيء للمنطقة وشبابها ، كما نتمنى أن لا يكون مآل هذه الأوراش كما كان مآل مشاريع التنمية البشرية التي صرفت عليها الملايين دون استفادة المنطقة ولا ساكنتها من شيء سوا أطلال …….

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.