تسجيل الدخول

اجتماع المكتب الوطني للنقابة الوطنية للصحافة و مهن الاعلام

فن وثقافة
admin24 أكتوبر 202216 مشاهدةآخر تحديث : منذ سنة واحدة
اجتماع المكتب الوطني للنقابة الوطنية للصحافة و مهن الاعلام

شداد محمد 

انعقد صباح السبت 22 أكتوبر 2022 اجتماع المكتب الوطني للنقابة الوطنية للصحافة و مهن الاعلام المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل، بالمقر المركزي للاتحاد المغربي للشغل بالدار البيضاء .

وخصص هذا الاجتماع الذي ترأسه الرفيق والأخ توفيق ناديري الكاتب الوطني للنقابة الوطنية للصحافة ومهن الإعلام ، لتدارس مختلف القضايا التي تهم الشأن التنظيمي الداخلي ومستجدات الواقع الإعلامي الوطني ، سيما ما يتعلق بالمجلس الوطني للصحافة و مدونة النشر و استمرار استهداف الصحفيين .

واستعرض الكاتب الوطني بالتفصيل ما تحقق على المستوى التنظيمي ، من خلال استمرار عملية تأسيس الفروع التابعة للنقابة وفق منهجية ديمقراطية شفافة من شأنها أن تسهم في انتشار النقابة وتعزيز الممارسة النقابية للاتحاد المغربي للشغل في المجال الإعلامي .

وذكر الكاتب الوطني للنقابة باستشارة مع المكتب الوطني أنه ، سيعكف على تقييم أداء كل الفروع المنتمية للنقابة ورفع التقارير بشأنها للمكتب للبث فيها ، ومحاولة ضخ دماء جديدة تنسجم مع تطور الانتشار التي تعرفه النقابة بما يحقق عقلنة الفعل النقابي وخدمتها للأهداف التي من أجلها أسست النقابة ، في احترام تام للقوانين التي تحكم عمل و وظيفة النقابة .

وفي سياق آخر ، قدم الكاتب الوطني للنقابة الوطنية للصحافة ومهن الإعلام تقريرا مفصلا ودقيقا وشفافا ، حول استقبال السيد المهدي بنسعيد ، وزير الشباب والثقافة والتواصل ، للجامعة الوطنية للصحافة والإعلام والتواصل للاتحاد المغربي للشغل( التي تعد النقابة مكونا أساسيا فيها ).

كما طرح الكاتب الوطني للنقاش العديد من القضايا الراهنة التي تتعلق بالشأن الإعلامي الوطني .

وبعد التداول والنقاشات المعمقة حول القضايا المطروحة أمام أعضاء المكتب الوطني للنقابة الوطنية للصحافة ومهن الاعلام ، تعلن النقابة :

أولا : تعتبر النقابة الوطنية للصحافة ومهن الاعلام أنه من الاولويات الملحة ضرورة خلق الشروط الاستعجالية لتنظيم الانتخابات الخاصة بالمجلس الوطني للصحافة ، مع تأكيدها للأهمية المجتمعية البالغة ، لتكريس مجلس وطني ديمقراطي ومستقل وقادر على صون صورة الصحافة المغربية داخليا وخارجيا .

ثانيا : تؤكد النقابة الوطنية للصحافة ومهن الإعلام على أهمية تكريس مقاربة تشاركية و ديمقراطية فيما يخص التنظيم الذاتي للمهنة ومستقبل الممارسة المهنية .

ثالثا : تشدد النقابة الوطنية للصحافة ومهن الإعلام إلى الحاجة إلى حوار وطني يهم ممثلي كل الصحافيين والناشرين وممثلي المجتمع المدني للنظر في مدونة النشر ومدى مواكبتها للتحولات التي يعرفها المجال الإعلامي والصحفي بشكل أدق .

رابعا : تجدد النقابة استعدادها للدخول في حوار شفاف مع كل المتدخلين في المجال لبلورة تصور واضح يدخل الصحافة والمقاولات الوطنية لمحطة جديدة تتجاوز أخطاء الماضي .

خامسا : تدعو النقابة المجلس الوطني للصحافة إلى تدبير محكم وشفاف للمحطة الانتقالية بعد التمديد ، لتكريس مجلس منضبط للقوانين والأعراف، بما يخدم المهنة وصورتها ، مع وضع تصور استعجالي لمنح البطائق المهنية وفق المعمول به سابقا .

سادسا : تدعو النقابة كافة الزملاء الصحافيين ، بصرف النظر عن انتماءاتهم النقابية ، إلى الدفاع عن المجلس الوطني للصحافة كمؤسسة ، وليس كأشخاص ، على اعتبار أن الدفاع عن هذه المؤسسة وتقويم أدائها من شأنه أن يساهم في تكريس التنظيم الذاتي للمهنة ، كإلتزام دستوري وممارسة ديمقراطية ورسالة للداخل والخارج .

سابعا : تندد النقابة الوطنية للصحافة ومهن الإعلام باستمرار استهداف الصحافيين من طرف بعض المشتغلين في المجال الفني ، عبر التشهير أو التهديد من داخل المغرب أو خارجه ، كما تعتبر النقابة الوطنية للصحافة ومهن الإعلام أن حرية التعبير تنتهي عندما : 

تبتدئ حرية وحرمة اآلخرين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.