تسجيل الدخول

وفاة شاب ثلاثيني ذو أصول مغربية، بعدما أصيب برصاصات أفراد عصابة بحي المغاربة (برينسيبي) بسبتة.

حوادث
admin13 أكتوبر 202221 مشاهدةآخر تحديث : منذ سنتين
وفاة شاب ثلاثيني ذو أصول مغربية، بعدما أصيب برصاصات أفراد عصابة بحي المغاربة (برينسيبي) بسبتة.

الصالح محمد الناظور

وحسب ما نقلته صحيفة المحلية، فإن الشاب يدعى إدريس، ويعمل عسكريا ضمن فيلق “إيريگولاريس”، الذي يضم العديد من الشباب من أصول مغربية، وترك أرملة وأولادا بعد وفاته.

وأورد المصدر، أن دورية أمنية كانت تقوم بحملة تمشيط بمنطقة حي البرينسبي، سمعت ذوي إطلاق نار داخل مرآب قديم، لينتقل أفراد الدورية إلى المرآب على وجه السرعة، مما دفع مطلقي النار إلى الهرب بعدما كانوا ينوون إكمال مهمتهم.

وأفاد المصدر ذاته، أنه قد تم نقل الضحية إلى مستشفى جامعة “إنجيسا” بسبتة، وعلى الرغم من جهود عناصر الشرطة لإنقاذ حياته، ثم المهنيين الصحيين الموجودين بعيادة “لوما كولمينار”، إلا أنه توفي متأثرا بإصاباته الخطيرة.

وأشارت مصادر الصحيفة الإسبانية، إلى أن الضحية لم تكن لديه مشاكل معروفة في حي “برينسيبي”، كما لم تكن له أي روابط بالعصابات المعروفة بالمدينة، حيث يرجح أنه استهدف عن طريق الخطأ.

وتأتي الواقعة، في الوقت الذي يعرف فيه حي المغاربة بسبتة عمليات أمنية بشكل يومي، حيث تم صباح أمس الاثنين، توقيف 6 أشخاص، وتفكيك جزء كبير من عصابة الملقب بـ”تويتي”، بينهم أسماء معروفة في عالم العصابات بالثغر المحتل، كـ”بوبيس” و “كاستانا” و “كولومبو”، كما تم ضبط كمية كبيرة من الأسلحة في العملية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.