تسجيل الدخول

بنكيران وقضية المعتصم : لي عجبوا الحال مبارك ومسعود و لي معجبوش الحال شغلو هاداك

سياسة
admin28 أكتوبر 202216 مشاهدةآخر تحديث : منذ سنة واحدة
بنكيران وقضية المعتصم : لي عجبوا الحال مبارك ومسعود و لي معجبوش الحال شغلو هاداك

خطوط العيون النواصر

وجه عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، تهديدات مباشرة لأعضاء حزبه المنتقدين لإستمرار نائب الأمين العام وعضو الأمانة العامة للحزب جامع المعتصم الإشتغال بديوان رئيس الحكومة عزيز أخنوش كمكلف بمهمة.

وخيّر بنكيران أعضاء حزبه في بث مباشر على صفحته الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك” بين بقاءه في الحزب وبين إستمرار جامع المعتصم في ديوان رئيس الحكومة، مهددا بـ”الرحيل من الحزب في حالة تم إستمروا في إنتقاد صديقه جامع المعتصم”.

وقال بنكيران  “صراحة لم أعترض في إشتغال المعتصم بديوان أخنوش رغم أنه انتابتني حالة عدم الارتياح باعتبار أن المعتصم هو نائب الأمين العام، لكنني تجاوزت هذه القضية، وليس لدي أي حرج فيما وقع، لي عجبوا الحال مبارك ومسعود، لي معجبوش الحال المنطق ديالنا هو هذا”.

وأضاف بنكيران أن “أخنوش قال لجامع المعتصم أنت متمشيش بقا معايا، بان ليا أنا واحد رئيس الحكومة عاد جا، شاف واحد السيد عندو كفاءة واستقامة وفيه نزاهة طلب منو يبقى معاه ويساعدو على الأقل في المراحل الأولى، وأنا شخصيا معنديش أي حرج في مساعدة أخنوش إذا كان سيحقق مصلحة للبلاد”.

وأكد بنكيران “لا نريد أن نهزم دولتنا بل نريد أن تنتصر بنا، وما يهمنا هو مصلحة المواطنين، ومصلحة الوطن والدولة، وإلى فشل عزيز أخنوش فإن الكل غادي يخلص، إلى قدينا نعاونوه أنا معنديش مانع”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.